التردد الحراري يعالج آلام الرقبة والصداع

يعرف الصداع بأنه احساس مزعج وخليط بين الألم الحاد والضاغط والنابض في منطقة الرأس. وقد يمتد الى الوجه والرقبة. وهو من الحالات الشائعة جدا ويصيب مختلف الفئات العمرية. وتتضاعف نسبة الاصابة عند النساء مقارنة بالرجال، كما تتفاوت طبيعة الصداع ونوبة الألم من مصاب الى آخر. ومن الصعب تحديد السبب الاساسي للصداع، واحيانا يكون مصدره مجهولا، ولكن غالبا ما ينتج عن خليط من الاعتلال العصبي والعضلي والتروية الدموية

يشعر بعض المرضى باليأس من ايجاد علاج للصداع، نظرا لاستشارتهم عدة اطباء وتجريب مختلف العلاجات من دون الوصول الى الحل.  ولكن انصحهم بعدم اليأس والاستمرار حتى يصلوا الى الحل. طبعا تشخيص وعلاج بعض الحالات قد يكون صعبا ويستغرق وقتا، لأن الطبيب يتعامل مع عدة مصادر ومسببات للألم. وقد يحتاج المريض لجلستين علاجيتين بالتردد الحراري، بيد ان نتيجتها ستكون ان شاء الله جيدة، فقد تسببت بشفاء حالات عانت لمدة ثلاثين سنة من الصداع المزمن

أنواع الصداع

لا يدرك الكثير أن هناك اكثر من 200 نوع مختلف من الصداع، وهو ما يعلل تشعب هذا المرض وصعوبة تشخيص سببه وبالتالي علاجه. ومن أكثر انواعه شيوعا هي

الصداع التوتري

يشتكي فيه المريض من الم جانبي ضاغط، وكأن هناك رباطا ضاغطا حول رأسه. ويعتقد بأنه ينتج عن الاجهاد النفسي او الجسمي.

 الصداع النصفي الذي يعرف بـ الشقيقة

يشتكي فيه المريض من الم نابض وقد تصاحبه زغللة في البصر وخدار الوجه واحيانا الغثيان والدوخة. ويعتقد بانه يرجع الى حدوث تغير في الجو او تناول بعض المأكولات او التعرض للروائح الشديدة او الاضطراب الهرموني.

 الصداع العنقودي

يشتكي فيه المريض من الم حاد حول احدى العينين، وعادة ما تتكرر نوبة الصداع عدة مرات في الشهر

اعتلال الرقبة والصداع

اظهرت عدة ابحاث أن %20 من حالات الصداع المزمن تنتج عن وجود تهيج في مفاصل وأغشية عمود الرقبة الفقري، وأن علاج هذه الحالة يؤدي الى زوال نوبات الصداع

ادوات التشخيص

لتحديد مصدر او مصادر نوبات الصداع، يستند المعالج الى نتائج الفحوصات التالية

– التاريخ الطبي والفحص الاكلينيكي.

: فحوصات التصوير بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي حتى يتم استبعاد وجود اسباب عضوية للصداع

 تحتاج بعض الحالات الى الخضوع لأجراء الحقن التشخيصية

العلاج

التغذية السليمة.

 مسكنات الالم العقاقيرية.

 الاسترخاء وجلسات التدليك.

 الطب البديل كالإبر الصينية.

 الحقن بمشتقات الكورتيزون والبوتكس.

– تقنية التردد الحراري النابض.

 -تقنية قسطرة باشا للتردد الحراري النابض.

اترك افكارك هنا